أنا ومولاي ...

أنا ومولاي ...

 

مبحث المعاناة _ القسم الرابع عشر

إن واحدة من أسباب فشل الإنسان هي تعليق أمانيه على الآخرين وانتظار أشياء مختلفة منهم، وإن كثيراً من الأحيان يكون تعليق الأماني على شخص ما هو أمرٌ صائب وصحيح، لكن يجب على الإنسان أن يعود نفسه على عدم الاتكاء على الآخرين أو انتظار شيء منهم.

إن هذا الدنيا خُلقت بحيث لا تجري رياحها كما تشتهي سفن البشر دوماً، ولذلك فإن الإنسان الذي يتكل على غيره دائماً يصل إلى نتيجة مخيبة للآمال وغير متوقعة لا بل صادمة في بعض الأحيان الأمر الذي يلحق الأذى به.

مهما كنتم تعاملون الناس بأخلاق حسنة وتحسنون التصرف معها لا بد أن أحداً ما ممن أحسنتم التصرف معه قام بالإساءة إليكم أو لم يقابلكم بحسن الخلق الذي أبديتموه له.

في هذا السياق يجب أن نلفت الانتباه إلى نقطة مهمة ألا وهي أن كل إنسان له حقوق وعليه واجبات يجب أن يؤديها للغير.

وعلى الإنسان المؤمن أن يلتفت بالدرجة الأولى إلى الواجبات التي يجب أن يؤديها للناس قبل أن يلتفت لحقوقه.

 إن الشخص الذي يسعى دائمًا إلى الحصول على حقوقه فقط من الآخرين سوف يقع في المحظور دوماً فضلاً عن فقدانه لقدره واحترامه بين الناس.

 

غالباً ما نرى في المجال السياسي أشخاصاً ماكرين يتحدثون عن حقوق الناس لكي يسلبوهم أصواتهم وعندما يصلون إلى كرسي السلطة ينسون كل الوعود والعهود التي قطعوها ويخلون بما قطعوا على نفسهم من وعود، وهذه إحدى طرق خداع الرأي العام التي يجب على الجميع الانتباه إليها.

 

 

إن الشخص الذي ينتظر من الآخرين أن يراعوا حقوقه بشكل كامل سيتعرض لصدمات نفسية كبيرة في حياته، حيث أن مثل هؤلاء الأشخاص سيصابون بالحيرة والخذلان وستكون حياتهم مؤلمة جداً، وعليهم إذا أرادوا امتلاك حياةٍ هنيئة ألا يعولوا على أي أحدٍ أو يتكلوا على شخص ما، وأن يبنوا حياتهم على أنهم لن يحصلوا على أي مساعدة مهما كانت صغيرةً من أي أحد.

 

إن ذلك الإنسان أو العبد يمتلك رباً ... ويجب عليه أن يطلب من ربه ما يريد راجياً منه القبول.

إن الحياة هي عبارة عن صلة وصل بين العبد ومولاه، ولا يوجد أي طرف ثالث في هذه المعادلة.

إن العائلة أو الأصدقاء أو الجيران أو ... ما هم إلا وسيلة لنضجنا وتطورنا وتقوية علاقتنا بمولانا وخالقنا.

إذا استطاع الإنسان عبر تمرين النفس من امتلاك روحية الاعتماد على النفس وعدم الاتكال على أي أحد باستثناء ربه وخالقه ومولاه فإنه سيمتلك حياة هنيئة وهادئة

 

يتبع ...

 

تربية الطفل _ علم النفس _ الأسئلة والإجابات _ الدكتورة رضائي _ الاستشارات _ رعاية الطفل _أساليب الحياة _ أرغوان للأطفال _ أرغوان _ الأطفال _ اليافعين _ الأمهات _ أرغوان والأسرة _ الاستشارات الأسرية

 

نشر التعليقات